الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجلة الخطبة والزواج الاسلامي 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
warda*wardati
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 282
تاريخ التسجيل : 30/03/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: مجلة الخطبة والزواج الاسلامي 3   الأحد مايو 06, 2012 12:03 pm

الوصية للشباب عامة والأزواج خاصة



أوصي الشباب بما أوصاهم به المصطفى صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء)).



وأبشرهم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
((ثلاثة حق على الله عونهم: المجاهد في سبيل الله، والمكاتب الذي يريد الأداء، والناكح الذي يريد العفاف))
[الترمذي].



وأوصى الأزواج بنائهم خيراً كما أمرنا الله عز وجل بقوله:
(( وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً))
[النساء: 19].



ولأمر النبي صلى الله عليه وسلم:
((استوصوا بالنساء خيراً))
والحديث رواه البخاري ومسلم.



فزوجك أمانة، أمنك الله إياها، وسوف يسألك عنها يوم القيامة، والرجل راع في أهل بيته ومسؤول عن رعيته وأخيراً أوصي الأباء والأمهات بعدم المغالاة في المهور والإسراف في الجهاز والنفقات، وغيرها، فإنها تمحق بركة الزواج، وهذا هو الذي جعل أكثر الشباب عذباً وجعل أكثر البنات عوانس، والجريمة الأولياء الذين يتشددون في هذا الأمر، وهذا من أقوى أبواب الفساد في الأمة والعياذ بالله.

عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
((إن أعظم النكاح بركة أيسره مؤنة))
[وراث أحمد].



أسأل الله الهداية والرشاد للجميع وبارك الله للعروسين وبارك عليهما وجمع بينهما في الخير دائماً إنه ولي ذلك ومولاه.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


إعداد دار القاسم





الوان من المباحات فى ليله الزفاف



*لا بأس أن تغنى الاخوات للعروسه بعض الاناشيد الاسلاميه الجميله بمصاحبه الدف ..على ان يكون ذلك بعيدا عن اسماع الرجال
*ولا بأس أن تجهز احدى الاخوات ألوانا من المسابقات الجميله وتعد لذلك بعض الجوائز الممتعه التى تضفى البهجه والفرحه على قلب الاخوات
*ولا بأس من التزين بالجديد اذا لم يكن فى هذا تشبه بالكفار واهل الفسق والضلال
*ولا بأس من اللعب بالسيوف والحراب والتسابق على ظهور الخيل..لكونها من سنن الاسلام وتعلم البطوله والشجاعه والاقدام
*ولا بأس من الممازحه والقاء الطرف والملح والنكات...اذا كان لا يتخللها الكذب ولا تمس كرامه احد من الناس
* ولا بأس من ذبح الذبائح واقامه الولائم لانها من سنن النكاح الى غير ذلك من هذه الالوان التى شرعها الاسلام

ألا فليعلم اعداء الاسلام ان المسلمين فى مناسبا افراحهم وليالى اعراسهم ليسوا من التزمت والانطوائيه فى شىء بل هم قوم يفرحون عند الفرح ويمرحون عند المرح فإذا كانت الحقائق كانوا هم الرجال
وهذا هو معناه التوازن وإعطاء كل ذى حق حقه فى الحياه

فضيله الشيخ محمود المصرى





حكم لبس المرأة الفستان الأبيض ليلة زفافها

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
ما حكم لبس المرأة اللون الأبيض ليلة زفافها إذا عُلم أن هذا تشبه بالكفار ؟
فأجاب :
" المرأة يجوز لها أن تلبس الثوب الأبيض بشرط أن لا يكون على تفصيل ثياب الرجل ، وأما كونه تشبهاً بالكفار فقد زال الآن هذا التشبه ، لكون كل المسلمين إذا أرادت النساء الزواج يلبسنه ، والحكم يدور مع علته وجوداً وعدماً . فإذا زال التشبه وصار هذا شاملاً للمسلمين والكفار زال الحكم ، إلا أن يكون الشيء محرماً لذاته لا للتشبه ، فهذا يحرم على كل حال " اهـ .
"مجموعة أسئلة تهم المرأة" (ص 92) .



وسئلت اللجنة الدائمة للإفتاء
عن لبس الفستان الأبيض ليلة الزفاف والزينة الخاصة به هل له أصل في الإسلام ؟ وإن كان له أصل هل يجوز كشف الوجه ليلة العرس ؟ مع العلم أن هناك رجالا أجانب في الطريق إلى منزل الزوج؟
فأجابت
يجوز للمرأة لبس ما يختص بالنساء في ليلة الزفاف وغيرها من فستان وغيره، إذا كان ساترا، وليس فيه تشبه بالرجال ولا بالنساء الكافرات، ولا يجوز للمرأة أن تكشف وجهها للرجال الذين هم ليسوا من محارمها، لا في ليلة الزفاف ولا في غيرها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
عبد العزيز بن عبد الله بن باز .. عبد الرزاق عفيفي .. عبد العزيز آل الشيخ .. صالح الفوزان .. عبد الله بن غديان .. بكر أبو زيد
فتاوى اللجنة الدائمة (17/343)




الإسلام سؤال وجواب






هذه حقوقك فاعرفيها





1- المهر:


هو عطية فرضها الله لك ليست مقابل شيء يجب عليك بذله إلا الوفاء بحقوق الزوجية، قال تعالى:
{وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً}
[النساء:4]
فلا حق للزوج أن يجبرك أن تتجهزي له بشيء من الصداق إلا أن تطيبي أنت له نفسا بشيء من ذلك.كما أن الشريعة حرمت على أي إنسان أن يتصرف في مهرك بغير إذنك الكامل ورضاك الحقيقي
قال تعالى:

{ فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْساً}
أي من غير إكراه ولا إلجاء بسبب سوء العشرة ولا إخجال
{ فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَرِيئاً}.






2- النفقة:




وقد دل على وجوب هذه النفقة: قوله تبارك وتعالى:
{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ}
[النساء:الآية 34]

و تشمل الطعام، والشراب، والملبس، والمسكن بالمعروف. وهي واجبة علي الزوج وإن كانت الزوجة موسِرة. وينبغي أن يطعمها وأولادها حلالاً لا إثم فيه. ولكن على الزوجة ألا تحمّله ما لا يطيق من النفقات.







3- من حقك على زوجك أن يغار عليك ويصونك


من كل ما يلمّ بك من أذى في نظرة أو كلمة.. فالزوجة أعظم ما يكنزه المرء.







4 - المعاشرة بالمعروف:


قال تعالى:
{وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}
[النساء: 19]
من حسن المعاشرة أن يتصنّع الزوج لزوجته كما تتصنع له، وأن يطيّب أقواله وألا يكون فظا غليظا وألا يعبس في وجهها بغير ذنب.

-ومن المعاشرة بالمعروف: القسمة بالعدل إن كان للزوج نساء غيرك، لقوله صلى الله عليه وسلم: "من كانت لـه امرأتان يميل لإحداهما عن الأخرى جاء يوم القيامة يجر أحد شقيه ساقطاً أو مائلاً" [الترمذي ]
- ومن المعاشرة بالمعروف إكرام أهلك بمبادلة الزيارات، ودعوتهم في المناسبات، وبذل الإحسان لهم...
-ومن المعاشرة بالمعروف معالجتك ومداواتك إذا مرضت وأن يباشر رعايتك بنفسه إذا استطاع وتيسّر له ذلك..






5 - لا يجوز لك أن تطيعي زوجك فيما لا يحل لك
أو له ،

بل يجب عليك مخالفته حينئذ، وذلك مثل أن يطلبك زمان الحيض والنفاس، أو في غير محل الحرث، أو وأنت صائمة صيام فريضة كرمضان، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"لا طاعة لبشر في معصية الله، إنما الطاعة في المعروف"
[ البخاري].





6 – إذا انحرف زوجك عن جادة الحق عليك أن تنصحيه وإن أصرّ فمن واجبك في هذه الحال مخالفته ،
فلا يجوز للمرأة المسلمة أن تبقى عند كافر.






7- يحرم عليه كذلك أن يتعمد هجرك

فهو مأمور بأداء حقك بقدر حاجتك وقدرته ومطالبٌ أن يؤدي إليك حقك ويعفك ويغنيك لقوله تعالى:
{وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَة}
[النساء: 129]




8-من حقك على زوجك وقايتك من النار بالتعليم والتأديب:
لقوله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}
[التحريم:6].
قال علي رضي الله عنه"علموا أنفسكم وأهليكم الخير، وأدبّوهم".
قال الألوسي رحمه الله(استُدل بها على أنه يجب على الرجل تعلم ما يجب من الفرائض، وتعليمه لهؤلاء..)
فإن لم يقم زوجك بذلك فعليك أن تخرجي كي تتعلمي أصول دينك لقوله صلى الله عليه وسلم :
"طلب العلم فريضة على كل مسلم".




9- لا يجوز لزوجك أن يمنعك من القيام بواجبك الديني


كالدعوة إلى الله ونصرة الدين بحجة أنك امرأة وأن واجبك الأهم هو البيت والأبناء...تذكري قوله صلى الله عليه وسلم:"النساء شقائق الرجال". لكن عليك أن تراعي التوازن المطلوب، فلا تهملي بيتك بحجة العمل الإسلامي .







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ranjaa
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

عدد المساهمات : 278
تاريخ التسجيل : 09/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الخطبة والزواج الاسلامي 3   الأحد مايو 06, 2012 2:04 pm

مشكورة حبيبتي ننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المديرة
المديرة
المديرة
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 11/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الخطبة والزواج الاسلامي 3   السبت ديسمبر 07, 2013 10:02 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://caftan.marocs.net
 
مجلة الخطبة والزواج الاسلامي 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القفطان المغربي :: قسم الاناقة المغربية :: منتدى العروس المغربية-
انتقل الى: